مقالات بالفرنسية
قواعد التجويد
آخر المواضيع

أحكام الرّاء عند ورش وعلاقتها بالبدل




تعلم قواعد التجويد | أحكام الرّاء عند ورش وعلاقتها بالبدل


أحكام الرّاء عند ورش

سنتعرف في هذا الدرس إن شاء الله، متى يفخم ورش رحمه الله الرّاء ومتى يرققها.
مدخل أحكام الراء في علم التجويد وذلك لكل القراء، أن الرّاء المفتوحة أو المضمومة تفخم. وأن الراء المكسورة ترقق.

هذا الرسم التوضيحي يبين مخرج الراء المفخمة والراء المرققة.


إذن هذا هو مدخل أحكام الراءات في علم التجويد وورش رحمه الله يوافق بقية القرّاء إلاّ فيما سنتطرق له فيما يلي.

من قواعد ورش رحمه الله أنه إذا جاءت راء مفتوحة أو مضمومة وسبقت بياء ساكنة أو كسرة متصلة بها أي من نفس الكلمة، فإنورش رحمه الله بدل أن يفخم الراء يرققها. 
يرققها لمجاورتها للياء الساكنة قبلها، أو مجاورتها للكسرة اللصيقة بها قبلها. نحو:

بَشِـــيــــراً  وَ  نَذِيـــــراً

لدينا هنا الراء مفتوحة لكن قبلها ياء ساكنة، إذن بدل تفخيم الراء نرققها.

سِـــــرَاجـــــاً -  عِظَاماً نَّــخِـــرَةٌ

لدينا هنا الراء مفتوحة لكن قبلها كسرة متصلة بها من نفس الكلمة، إذن بدل تفخيم الراء نرققها.

بِـــــرَسُول

لدينا هنا الراء مفتوحة لكن قبلها كسرة غير متصلة بها في نفس الكلمة فهي منفصلة، لأن الباء حرف جر وليس من الكلمة إذن نفخم الراء.

وكذلك الأمر بالنسبة للياء الساكنة.

وإِن كُنتُم فِــــــــي   رَيْبٍ

ورش يفخم الراء رغم أنها سُبقت بياء ساكنة، لكن تلك الياء منفصلة وليس من الكلمة ذاتها.

وكذلك بالنسبة للراء المضمومة نحو:

قُلْ سِــيــرُوا فِي الاَرْضِ

لدينا هنا الراء مضمومة لكن قبلها ياء ساكنة من نفس الكلمة، إذن بدل تفخيم الراء نرققها.

وَتُعَــــزِّرُوهُ

لدينا هنا الراء مضمومة لكن قبلها كسرة متصلة بها من نفس الكلمة، إذن بدل تفخيم الراء نرققها.

أريد أن أنبه لحالة خاصة؛ ذكرنا أن ورشا رحمه الله، إذا وُجِدت راء مفتوحة أو مضمومة وسُبقت بكسرة متصلة، فإن ورش يرقق هذه الراء. إذن هل إذا حال حرف ساكن بين الكسرة والراء، هل يؤثر هذا الحرف الساكن في ترقيق ورش رحمه الله لهذه الراء أم لا يؤثر؟ 

في الحقيقة هو لا يؤثر، مثل قوله تعالى:

إِخْـــرَاجْ -  إِجْـــرَامِي

حال الحرف الساكن هنا بين الكسرة في حرف الألف والراء المفتوحة. إذن نرقق الراء.
إذا حال حرف ساكن بين الكسرة والراء المفتوحة، لا يُعْتَدُّ بهذا الحرف الساكن، لأن الساكن حاجز غير حَصِين.

إستثناء:

إلاّ أن يكون الساكن الذي حال بين الكسرة والراء المفتوحة صادا، طاءا أو قافا. وهذه الحروف من بين حروف الإستعلاء.

إذا كان واحد من هذه الحروف الثلاثة فإن ورش يفخم الراء، لأن هذه الحروف تعتبر حاجزا حصينا يحول بين الراء وبين الترقيق، مثل :

إِصْـــراً  -  قِــطْـــراً  -  وِقْـــراً

لدينا الراء مفتوحة وماقبلها ساكن ما قبله مكسور، إلاّ هذا الساكن حرف إستعلاء، إذن نفخم الراء.


إذن هذه حالة خاصة من القاعدة العامة التي ذكرناها. وهناك حالات أخرى؛ إن وجدت راء مفتوحة وقبلها ساكن غير الصاد والطاء والقاف، وقبله كسر، القاعدة تقول رقّق. إلا إذا وقع ذلك في إسم أعجمي، أي إسم أصله ليس من لغة العرب، ثم إستعملته العرب قبل نزول القرآن، ولمّا نزل القرآن نزل بالألفاظ التي تستعملها العرب وقت نزوله، ورد ذلك في ثلاثة أسماء في القرآن الكريم كله.

إِبْـــرَاهِيمْ  -  إسْـــرَائِيلْ  -  عِــمْـــرَانْ

لاحظوا أن هذه الأسماء الثلاثة الراء فيها جاءت مفتوحة قبلها ساكن ما قبله مكسور، والساكن ليس حرف الصاد ولا الطاء ولا القاف، ومع ذلك فإن ورش رحمه الله يفخم الراء لأنها وقعت في إسم أعجمي. إذن موضوع تفخيم الراءات المفتوحة في الأسماء الأعجمية محصورة في ثلاثة ألفاظ التي ذكرناها أعلاه.

قلنا أن ورشا رحمه الله يرقق الراء المفتوحة إن سبقت بكسر متصل في نفس الكلمة، أيضا يستثنا من هذه القاعدة الأم، ما إذا كانت هذه الراء بعدها راء أخرى. كقوله تعالى:

ضِــــرَاراً  -  إِسْـــرَاراً

لكي تكون الكلمة معتدلة من حيث النطق رواها ورش بتفخيم الراءات معا. 
إذن في كلمة ضرارا لدينا الكسرة لصيقة بها في نفس الكلمة، وفي كلمة إسرارا حال الحرف الساكن بين الكسرة والراء المفتوحة. وكما قلت حرف السين حاجز غير حصين.

كذلك من بين الحالات التي يفخمها ورش ولا يرققها، الراء التي إنطبق عليها شرط الترقيق أن يأتي حرف إستعلاء ولو حال بينهما ألف. مثل قوله تعالى:

الاِشْــرَاق  -  صِــرَاطَ   

لدينا في كلمة صراط جاءت الراء مفتوحة وقبلها كسرة من نفس الكلمة، ومع ذلك نفخم الراء مراعات للطاء بعدها، وإن حال بين الراء والطاء ألف، لأننا قلنا أن الألف حاجز غير حصين.

ومن جملة الحالات الخاصة التي يقرأها ورش بالتفخيم ولا يرققها، قوله تعالى : 

إِرَمَ ذَاتِ العِمَاد

مثله في هذا مثل باقي القراء العشرة.
 من الحالات الخاصة له رحمه الله، كلمة :   بِشَــرَرٍ  

في هذه الكلمة يرقق ورش الراءات، وسبب ترقيق الراء هو الكسرة التي جاءت في الراء الأخيرة. رقق ورش الراء الأولى، وأما الثانية فهي مرققة لجميع القراء لأنها مكسورة.

إجتماع مد البدل مع كلمات على وزن فعلا


هناك بعض الكلمات التي ذكر فيها ورش رحمه الله التفخيم والترقيق، هناك ست كلمات على وزن فِعْلاً. مثل:

صِهْراً  -  سِتْراً  -  حِجْراً  -  ذِكْراً  -  إِمْراً  -  وِزْراً

يضاف إليها كلمة سابعة ليست على وزن فعلا وهي: حَيْرَانَ

بقي أن ننبه على أمر يتعلق بإجتماع كلمة من الكلمات على وزن فعلا، مع مد البدل.

نحن نعرف أن لورش رحمه الله في مد البدل له ثلاثة أوجه؛ القصر، التوسط، الإشباع.

فإذا جاءت كلمة فيها مد البدل مع كلمة على وزن فعلا، يكون عندنا ست أوجه. لنأخذ هذه الآية على سبيل المثال، يقول الله تعالى:



لدينا في هذه الآية كلمة ذكرا على وزن فعلا وجاء معها مد البدل في كلمة آباءكم، إذن إذا قرأنا بتوسط البدل، يجب علينا تفخيم راء ذكرا وما شابهها من الكلمات التي رأينا.

بالنسبة للأوجه الخمسة الباقية سوف نلخصها في الجدول التالي:


كما هو مبين في الجدول إذا قرأنا البدل بالقصر، فيمكننا أن نفخم أو نرقق راء ذكرا أو ما شابهها من الكلمات. وإذا قرأنا بتوسط البدل فيجب تفخيم راء ذكرا وما شابهها من الكلمات. وإذا قرأنا البدل بالإشباع فيمكننا أن نرقق أو نفخم الراء.

للمزيد من التوضيحات ومعرفة كيفية النطق الصحيح ، شاهدوا الفيديوا التالي




google-playkhamsatmostaqltradent